سوق الفوركس

تداول الفوركس

التحليل الفنى

الأخبار الإقتصادية

الاقتصاد الكلي يرسم معالم سوق الفوركس

الاقتصاد الكلي يرسم معالم سوق الفوركس
إتفق الخبراء أن الإقتصاد الكلى هو ما يقيس الحالة الإقتصادية لدولة ما ، وبه يمكن تحديد حالة الأسواق سواء صعودا أو هبوطا من خلال المؤشرات الفنية المتعددة ، والتى عن طريقها يمكن تحديد التوجهات السعرية فى سوق الفوركس .
وخلاصة القول أن الإقتصاد الكلى يرتبط إرتباطا وثيقا بعدد من المؤشرات الفنية ، و التى ترسم معالم و توجهات سوق الفوركس .. لعل أهمها :
الناتج المحلى الإجمالى : وهو مؤشر يقيس حجم السلع والخدمات التى أنتجها الإقتصاد المحلى ، وكلما زاد هذا الإنتاج كان هذا دليلا على نشاط الإقتصاد ، وبالتالى إرتفاع سعر العملة .
معدل الفائدة الرئيسية : و يتم تحديده طبقا لقيمة الفائدة الرئيسية على القروض ، والتى يحددها المسئولون فى البنوك المركزية ، إما برفع قيمتها أو خفضها طبقا للحالة الإقتصادية " الإقتصاد الكلى " للبلد ، وكلما زاد معدل الفائدة الرئيسية أشار ذلك إلى ضعف الإقتصاد ، وبالتالى إنخفاض سعر العملة .. والعكس صحيح ، حيث أن خفض الفوائد على القروض يساعد على زيادة الطلب عليها ، وبالتالى زيادة معدل الإستثمار والإنتاج فى الدولة ، وبالتالى إرتفاع سعر تلك العملة .
مؤشر بورصات الأسهم : يرتبط مؤشر بورصات الأسهم بسعر العملة إرتباطا وثيقا ، حيث تجمعهم علاقة طردية بحتة .
وختاما .. أود أن أشير أنه بالرغم من إعتبار الإقتصاد الكلى المسئول الرئيسى عن توجهات سوق الفوركس ، إلا أنه لاينبغى إغفال العوامل الأخرى مثل حالات التدخل المباشر الذى تقوم بها الدولة عادة لخفض سعر عملتها فى حالة الإرتفاع الغير مبرر ، والتى قد تؤدى إلى التقليل من حجم صادراتها .. كما ينبغى أن نضع فى الحسبان أن مسألة الإقتصاد الكلى ترسم معالم الفوركس فى عمليات التداول ذات الفريم الزمنى الطويل ( التى تمتد من أشهر حتى سنوات ) .. أما فى حالة عمليات التداول ذات الفريم الزمنى القصير ( التى تمتد من ساعات حتى أيام ) فإرتباطها بالأداء الإقتصادى يكاد يكون منعدم .

أسرار كبار متداولي الفوركس


أسرار كبار متداولي الفوركس

عندما تبدأ فى تداول الفوركس ، فإنك تطبق ماتعملته وماقرأته ، لكن بمرور الوقت ، ومع كثرة التداول ، تتشكل لديك الخبرة والتى بفضلها تقوم بعمل إستراتيجيتك الخاصة بك وحدك ، والتى لو طبقها غيرك لربما ما إستفاد منها ، بل العكس ، فقد تحيق به بعضا من الخسارة .. لكن الشئ المتفق عليه أنه مع الوقت والخبرة تستطيع أن تتنبأ بأنماط سلوك أزواج العملات والتى سبق لك مرارا وتكرارا مشاهدتها وتجربتها ، لتخرج بقواعد وثوابت معينة .
ومن خلال التداول ، والعلاقات بين الأزواج نذكر بعض من هذه القواعد والأسرار الهامة .. مع العلم بأنه لاقاعدة ثابته بنسبة مائة فى المائة ، لكن قد تعطيك هذه المعلومات توجهات قد تثبتها أو تنفيها مؤشرات التداول .
العلاقة بين سعر الدولار يتناسب عكسيا مع سعر الذهب والبترول ، لذا فلا مانع من الإطلاع على السلوك السعرى للذهب والبترول فى حالة إن كنت تشرع فى صفقة تداول زوج يكون أحد طرفيه الدولار .
بالنسبة إلى سلوك زوج اليورو/ دولار .. يلاحظ أنه إذا وجدت اليورو يرتفع بثقة وسرعة ، وبخاصة فى الفترة الأسيوية ، فأعلم أن اليورو سيكون له سقوط حر وإنخفاض قوى .
إذا وجدت زوج اليورو/ دولار فى إنخفاض مستمر ، ووجدت أيضا أن زوج الباوند/ دولار يقاوم الهبوط ، ويحاول الإرتفاع ولو قليلا خلال الفترة الأوربية ، فأعلم أن زوج الباوند/ دولار سيكون إرتفاعه سريعا وبقوة ، ويمكنك تحقيق أرباح عن طريق شراء زوج الباوند/ دولار .
مابعد الساعة 11:30 فإن عملتى الباوند والفرنك السويسرى هما أكثر عملتين يكون بهما تقلبات سعرية ، مما يشكل فرصة جيدة لجنى كثير من الأرباح بشرط حسن التحليل والتوقع .
علامات الإرتداد السعرى :
1- وصول الزوج لإستنفاذ حركته اليومية .
2- تشبع المؤشرات سواء بالبيع أو الشراء .
3- مواجهة ترند رئيسى على الفريم اليومى أو فريم زمنى أكبر .
4- مواجهة مستوى 61.8 فايبوناتشى .
علامات الإختراق السعرى :
1- عدم وصول الزوج لإستنفاذ حركته اليومية .
2- عدم تشبع المؤشرات سواء بالبيع أو الشراء ، ووجود مجال كبير للحركة .
3- عدم مواجهة ترند رئيسى على الفريم اليومى أو فريم زمنى أكبر ، ووجود مساحة لمواصلة الحركة فى نفس الإتجاه .
4- عدم مواجهة مستوى 61.8 فايبوناتشى .
أفضل وأصدق إستخدام لرسم خطوط الفيبوناتشى هو على فريم 4 ساعات ، ولامانع بالطبع من إستخدام أى فريم زمنى آخر ، لكن يظل فريم 4 ساعات هو الأفضل على الإطلاق ، حيث يعطى نتائج صادقة بنسبة كبيرة جدا .
إذا أقفل السوق على أعلى سعر أو أدنى سعر ، ولم يفتح فى اليوم الذى يليه على فجوة سعرية ، فقم بعملية عكس التداول ، أى إذا أغلق على إرتفاع ، فقم بعملية بيع ، وإذا أغلق على إنخفاض ، فقم بعملية شراء .
لاتعمل أبدا فى السوق إذا كان حجم التداول ضعيف ، والصفقات المفتوحة قليلة ، فمثل هذا السوق تنقصه السيولة ، وهو أمر شديد الخطورة ، وعليك مراقبة الصفقات المفتوحة مع حركة السعر ، فإذا زادت مع زيادة السعر ، أو نقصت مع نقص السعر ، دل ذلك على إستمرار تلك الموجة وبقوة إلى مسافة بعيدة ، أما لو زادت الأسعار ، وثبتت العقود المفتوحة أو تناقصت ، فهذا يدل على أن السوق على وشك الإنتهاء من هذا الإتجاه السعرى .. أى أن حجم التداول هو مايؤكد الإتجاه " الترند " .. أى أن فى حالة الإتجاه التصاعدى يزداد حجم التداول ، وفى حالة الإتجاه التنازلى يقل حجم التداول .

إتخذ قراراتك بنفسك أثناء التداول فى سوق الفوركس

إتخذ قراراتك بنفسك أثناء التداول فى سوق الفوركس

يجمع الكل فى مجال تداول العملات فى سوق الفوركس على أنه لابد الإستعانة بخبرات وتوصيات الآخرين ، لكن أنت من بيده إتخاذ قرار البيع والشراء ، فالمكسب والخسارة من نصيبك ، لن يتحملها عنك أحد ، ولن تثنى أو تلوم أحد .. أنت وحدك فى المقام الأول والأخير ، وكما يقولون فالفوركس لعبة نفسية ، لابد فيها أن تتحلى بالصبر وضبط النفس ، وتحديد نقطة لإبرام الصفقات وإنهائها ، مع وجود شئ من المرونة فى حال إن إستجد أى جديد لتغيير إسترتيجية الدخول والخروج .
ولإتخاذ قرارات صحيحة وحازمة ، يجب ألا تشرع فى التداول إذا كنت مريضا أو مرهقا أو فى حالة نفسية سيئة .. ويجب أن تكون قراراتك بعيدة عن أهواء الطمع واللهاث وراء أرباح من سراب ، دائما تحلى بالواقعية فى تحليلاتك ، وإياك والخوف ، فبالخوف ستضيع منك فرص ذهبية عديدة ، وكما يقولون " إعقلها وتوكل " .. قم بإستخدام التحليل الفنى ولامانع من الإخبارى أيضا ، وعلى أساس هذه المعطيات قم بإجراء عملية التداول .. وأنصح بالبعد عن إبرام أى صفقات فى وقت الأخبار ، ففى هذا الوقت لاتخضع أسواق المال لأى قواعد سواء كانت إستراتيجيات أو مؤشرات أو حتى إكسبيرتات .
ولاتقم بإستخدام أى مؤشر أو إسترتيجية لأول مرة على حسابك العادى ، إحرص دائما على أن يكون لديك حساب تجريبى " ديمو " تقوم فيه بإختبار المؤشرات والإستراتيجيات والأكسبيرتات عدة مرات ، فإذا أظهرت جدواها فلا مانع من إستخدامها فى الحساب الحقيقى لجنى بعض الأرباح .
وأحرص فى بداية معاملاتك أن تراقب أنماط سلوك أزواج العملات ، وياحبذا لو بدأت بزوج واحد حتى تتمكن من فهمه تماما ، ثم تنتقل إلى الذى يليه وهكذا .. وأنصح فى البداية بالبدء بزوج الدولار / ين .. فهذا الزوج تحديدا يعد الأفضل من حيث خضوعه لحركة المؤشرات والتوقعات فى حين أن نسبة مخالفته لهذه الإحتمالات ضئيلة جدا .







      

إمتهان الفوركس

إمتهان الفوركس        

تعتبر مسألة إمتهان الفوركس خطورة جريئة وذكية فى نفس الوقت ، فهو شأنه شأن أى مشروع إقتصادى يحتمل المكسب والخسارة ، لكن فى حالة إلتزامك بقواعد التداول الصحيحة ، ومع شئ من التوفيق يمكنك جنى أرباح لابأس بها ، لدرجة تمكنك أن تجعل من الفوركس مصدر دخلك الوحيد ، والذى سيفى متطلباتك المادية لأبعد مدى ممكن .
بادئ ذى بدء .. ولأنك ستطرق مجال جديد ، فمن البديهى أنه ينبغى أن تتعلم خبايا هذا المجال بطريقة صحيحة ، إبحث فى المواقع والمنتديات التعليمية ، إبدأ من الصفر ، ولاتنتقل من خطوة إلى أخرى دون أن فهم واعى متمكن ، ويمكنك طرح مايستصعب عليك فهمه دون حرج ، فهذا العلم بناء تراكمى ، وقد يتسبب إنتقالك من موضوع إلى آخر دون فهم تام  فى خلل لفهمك للقادم من الموضوعات .. ولامانع بالإستعانة بدورات تدريبية متخصصة يتم تدريسها بواسطة خبراء فى هذا المجال .. وأهم شئ هو التطبيق العملى بإستمرار ، فمثلا لو درست إحدى المؤشرات أو الإكسبيرتات فلا مانع من إختبارها على حساب تجريبى .
بعد ذلك يمكنك البدء فى عمليات التداول ، وأنصح هنا بإستخدام حساب تجريبى لعدة أشهر ، فالتداول من ناحية نظرية يختلف كليا عن الناحية التطبيقية العملية ، قم بإختبار المؤشرات والإكسبرتات لتحديد مايلائمك .. فلكل منا ظروفه ، وقد يحقق مؤشر ما أرباحا لشخص ما ، لكنه لايجدى معك مسببا لك خسائر متتالية ، لذا أنصحك بإيجاد إستراتيجيتك الخاصة .
بعد ذلك يمكنك ترقية حسابك ، والبدء فى التداول بحساب عادى ، لكن قبل ذلك ستواجهك مسألة إختيار شركة الوساطة ، وحذار أن تنجرف وراء إعلانات مغرية تنضح بأكاذيب تمنيك بالثراء السريع وأرباح بملايين الدولارات خلال شهور .. كن حذرا فى إختيارك ، وضع فى حسبانك آراء الغير ونصائحهم وتجاربهم ، وأحرص أن يكون المال الذى ستودعه فى حسابك لايؤثر فى وضعك المالى إذا تمت خسارته كليا .
أما بالنسبة للتداول فينبغى ألا تدخل صفقة عكس الترند و يجب عليك الإستعانة بالمؤشرات الفنية التى ستحدد لك مسألة التذبذب السعرى وكميات التداول والإنعكاسات السعرية وخلافه ، مما ستعطيك رؤية واضحة لمسألة فتح وإغلاق صفقاتك .. كما ينبغى ألا تهمل الأخبار الإقتصادية التى تنشر بصورة دورية .. ولا مانع من الإستعانة بتوصيات التداول سواء المجانية منها أو المدفوعة .. لكن أولا يجب التأكد من مصداقية هذه التوصيات والوقوف على كفاءتها من حيث الخطأ والصواب .
ويجب تحديد مواعيد معينة للعمل حسب العملة المراد التداول بها ، مع الحرص ألا تجرى أى معاملات فى حالة الإرهاق البدنى أو النفسى أو حتى الذهنى .. فمسألة كهذه قد تؤدى إلى إتخاذ قرارات فى التداول قد نندم عليها لاحقا .
ولإثراء حالتك المعرفية فى هذا المجال ينبغى حضور ورشات العمل والمؤتمرات الخاصة بالفوركس مثل ترند وغيرها ...

كيف يمكن تحديد ميل سعر عملة ما ؟

نقوم أولا بتحديد إطار زمنى ، ثم ننظر على الرسم البيانى مركزين على الفترة الأخيرة
•    فإذا كان فى إرتفاع .. نرسم خط الميل الصاعد .
•    فإذا كان فى إنخفاض .. نرسم خط الميل الهابط .

أولا .. رسم خط الميل الصاعد



إذا وجدت أن أغلبية الشموع فى إرتفاع ، وأن أدنى سعر لكل فترة زمنية يتصاعد بشكل تدريجى مع الوقت ، فمعنى ذلك أن السعر يميل نحو الإرتفاع .. لذا نقوم برسم خط يصل بين أبرز ذيلين سفليين فى الشموع كلها " أقل سعر " ، بحيث لاتتجاوز أى شمعة بينهما هذا الخط .
يمكنك أن تقول عن هذا الخط : أن العملة التى أتابعها تتصاعد الشموع فيها فى كل فترة ، وهى إن هبطت احيانا ، إلا أنها لاتتجاوز فى هبوطها الخط الصاعد الذى رسمته .
وعلى أساس فرضية ثبات ميل السعر ، فإننا نفترض أنه إذا هبط سعر العملة ، وأصبح قريبا من خط الميل ، فإنه سيعود للإرتفاع ثانية .. لذا عندما نراقب حركة عملة ما ، ونجد أن سعرها قد بدأ بالإنخفاض حتى أصبح قريبا من خط الميل الصاعد .. يمكننا أن نقوم بشراء هذه العملة فى تلك اللحظة لأننا نتوقع أنها سترتفع لاحقا .
ويظل إفتراض أن العملة ستظل فى إرتفاع إلى أن يتم كسر خط الميل ، حيث يمكن بعدها أن تعكس العملة حركتها وتتحول للإنخفاض .

ثانيا .. رسم خط الميل الهابط
 



إذا وجدت أن أغلب الشموع فى إنخفاض ، وأن أعلى سعر لكل فترة زمنية فى تناقص مستمر بشكل تدريجى مع الوقت ، فمعنى ذلك أن السعر يميل نحو الإنخفاض .. لذا نقوم برسم خط يصل بين أبرز ذيلين علويين " أعلى سعر " لشمعتين ، بحيث لاتتجاوزه أى شمعة أخرى .
يمكنك أن تقول عن هذا الخط : أن العملة التى أتابعها تهبط الشموع فيها فى كل فترة ، وهى إن إرتفعت أحيانا ، إلا أنها لاتتجاوز فى صعودها هذا الخط الهابط الذى قمت برسمه .
وعلى أساس فرضية ثبات ميل السعر ، فإننا نفترض أنه إذا إرتفع سعر العملة ، وأصبح قريبا من خط الميل ، فإنه سيعود إلى الإنخفاض ثانية .. لذا عندما نراقب حركة عملة ما ، ونجد أن سعرها قد بدأ بالإرتفاع حتى أصبح قريبا من خط الميل الهابط .. يمكننا أن نقوم ببيع هذه العملة لأننا نتوقع أنها ستنخفض قيمتها لاحقا .
ويظل إفتراض أن العملة ستنخفض حتى يثبت العكس ، وذلك عن طريق أن تبدأ فى الإرتفاع متجاوزة خط الميل ، حيث يمكن بعدها أن تعكس العملة حركتها وتتحول للإرتفاع .

ردة فعل السوق عند صدور المؤشرات الاقتصادية



ردة فعل السوق عند صدور المؤشرات الاقتصادية

يعتمد التحليل الإخبارى فى سوق الفوركس على دراسة المؤشرات الإقتصادية والسياسية ، وتوقع إنعكاسها على حركة سعر العملة ، ومن أهم هذه البيانات ..
1- مؤشر أسعار المستهلك
وهو مؤشر لقياس إرتفاع أسعار السلع بالنسبة للمستهلك ، وكلما زاد هذا المؤشر يكون تأثيره سلبى ، حيث ينخفض سعرها .
2- مؤشر أسعار المنتج
وهو مؤشر لقياس إرتفاع أسعار السلع بالنسبة للمنتجين والمصنعين ، وكلما زاد هذا المؤشر ينخفض سعر العملة .
3- مؤشر مبيعات التجزئية
وهو مؤشر يقيس معدل مبيعات السلع الإستهلاكية ، وكلما إرتفع هذا المعدل إرتفع سعر العملة ، حيث أن إرتفاع المبيعات دليل على قوة الإقتصاد .
4- مؤشر مبيعات الجملة
وهو مؤشر يقيس مبيعات السلع بالجملة ، وكلما إرتفع هذا المعدل يرتفع سعر العملة .
5- العجز فى الموازنة
ويقيس مستوى العجز فى موازنة الدولة ، وكلما إرتفع العجز أدى ذلك إلى إنخفاض سعر العملة.
6- الميزان التجارى
ويقيس الفائض أو العجز فى الموازنة ، وكلما زاد العجز التجارى لدولة ما ، أدى ذلك إلى إنخفاض سعر عملتها .
7- معدل البطالة
كلما زاد معدل البطالة كلما أدى لإنخفاض سعر العملة .
8- مؤشر ثقة المستهلك
كلما إرتفع هذا المؤشر ، كلما إرتفع سعر العملة .
9- مؤشر ثقة المنتج
كلما إرتفع هذا المؤشر ، كلما إرتفع سعر العملة .
10- الناتج المحلى الإجمالى
وهو مؤشر يقيس حجم السلع والخدمات التى أنتجها الإقتصاد المحلى ، وكلما زاد هذا الإنتاج كان هذا دليلا على نشاط الإقتصاد ، وبالتالى إرتفاع سعر العملة .
11- معدل الفائدة الرئيسية
ويحدد طبقا لقيمة الفائدة الأساسية على القروض ، والتى يحددها المسئولون فى البنوك المركزية ، إما برفع قيمتها أو خفضها طبقا للحالة الإقتصادية للبلد ، وكلما زاد معدا الفائدة الرئيسية اشار ذلك إلى ضعف الإقتصاد ، وبالتالى ينخفض سعر العملة .. والعكس صحيح ، حيث أن خفض الفوائد على القروض يساعد على زيادة الطلب عليها ، وبالتالى زيادة معدل الإستثمار والإنتاج فى الدولة ، وبالتالى إرتفاع سعر العملة .
12- التدخل المباشر
إرتفاع سعر العمله له سلبيات وإيجابيات ، من هذه السلبيات أن إرتفاع سعر عملة الدولة يؤثر على صادراتها ، حيث تصبح السلع التى تنتجها هذه الدولة أعلى سعرا بالنسبة للدول الأخرى ، مما يقلل من إستيراد الدول الأخرى منها .
وعندما تجد الدولة أن سعر عملتها أصبح مرتفعا جدا مما يؤثر على صادراتها بشكل خطير ، فإنها تلجأ إلى التدخل المباشر فى سوق العملات ، حيث تقوم ببيع كميات ضخمة من عملتها لتخفض من سعرها .. لذا فقرار البنك المركزى للتدخل فى سوق العملات هو قرار هام يؤثر فى سعر العملة .

13- مؤشرات بورصة الأسهم
كلما زاد مؤشر بورصة ما ، أدى ذلك إلى إرتفاع سعر عملة الدولة التى يتبعها هذا المؤشر .. ومن أهم هذه المؤشرات هو مؤشر الداوجونز ، يليه فى الأهمية مؤشر الناسداك .. أما بقية المؤشرات الأخرى للبورصات فلا تحدث فارقا واضحا فى أسعار العملات .

وختاما .. لابد أن نشير أن البيانات والمؤشرات الإقتصادية الأمريكية هى الأهم والأكثر تأثيرا على سوق العملات فى العالم .. لذا وجب أن نكون على إطلاع على البيانات الأمريكية والتى تصدر غالبا فى الساعة الثامنة صباحا بتوقيت شرق أمريكا

الشروط المتبعة عند اختيار وسيط فوركس مناسب

الشروط المتبعة عند اختيار وسيط فوركس مناسب

أولا .. وقبل كل شئ يجب التأكد من مصداقية الشركة التى سترسل إليها أموالك ، لذا ينبغى التأكد إن كانت مسجلة رسميا لدى الدولة التى تنتمى إليها ، وأن سجلها نظيف يخلو من أى عمليات تلاعب أو نصب على ودائع العملاء ، ويتم ذلك عن طرق عديدة منها :
1- سؤال الشركة مباشرة عن الضمانات التى تقدمها لأموال العملاء لديها .
2- الإتصال بالجهات الرسمية للدولة التى تتبعها هذه الشركة إن أمكن .
3- طلب عناوين بعض العملاء القدامى ، والإستفسار منهم عن طريقة تعامل الشركة مع عملاءها.
أما بالنسبة للشركات الأمريكية والتى تمثل أكثر من 90% من شركات الوساطة بالعالم ، فإن الحكومة الأمريكية تلزمها بالتسجيل لدى الهيئة الحكومية التابعة للكونجرس الأمريكى  وهى الهيئة المتخصصة فى تنظيم العمل فى الأسواق المالية على إختلاف أنواعها .. وتتبع هذه الهيئة وتندرج تحت رقابتها مؤسسة أخرى ذاتية التنظيم ، تسمى الجمعية الوطنية للمستقبليات
National Future Association  “ NFA “
وهذه الجمعية هى المسئولة عن تسجيل شركات الوساطة ، والتحقق من مطابقتها للمعايير التى تضمن سلامة المتعاملين فى هذا السوق حفاظا على أموال المستثمرين ، وتدعيما للثقة الوطنية والدولية فى أسواق المال الأمريكية .. لذا لابد لأى شركة وساطة أن تتقدم إلى هذه الجمعية بكافة الأوراق والمستندات التى تثبت موافقتها للمعايير كى تحصل على رقم تعريفى خاص بها ، وعن طريق هذا الرقم يستطيع العميل الإستفسار عن تاريخ هذه الشركة ، ومعرفة عنوانها الفعلى ، وأسماء المؤسسين ، وعدد القضايا المرفوعة ، مما يمكن العميل من الحكم على مدى مصداقية  ونزاهة الشركة المراد التعامل معها .
ثانيا .. هل لدى الشركة حساب إسلامى ؟
 والمقصود بالحساب الإسلامى هو الذى لايفرض رسوما على تبييت الصفقات أو عمولات مقابل كل صفقة يجريها العميل  .
ثالثا .. كم هو الفارق " الإسبريد " بين سعرى البيع والشراء ؟
على الأغلب يكون الإسبريد 5 نقاط للعملات الأساسية ، وقد يزيد هذا الفارق فى العملات الأخرى .. لكن عموما لاننصح بالتعامل مع شركة يتخطى فيها الإسبريد حاجز الخمس نقاط .
رابعا .. هل هناك رسوم أخرى ؟
فعلى سبيل المثال هناك شركات تتقاضى رسوم عن كل تحويل بنكى تجريه من حسابك لديها إلى حسابك البنكى ، والبعض الآخر لايتقاضى أى رسوم إلا عند طلب التحويل لأكثر من مرة فى الشهر .. لذا يجب عليك أن تكون على معرفة مسبقة بالرسوم التى يمكن أن تدفعها مقابل الخدمات كى لاتتورط فى تكاليف مالية لافائدة منها .
خامسا .. هل هناك خدمة توفير رسوم بيانية ؟
بعض الشركات توفر هذه الخدمة مجانا ، وبعضها مقابل رسوم ، والبعض الآخر يوفر خدمة مجانية لكنها محدودة الإمكانيات إضافة إلى خدمة أخرى ذات رسوم محفضة لزبائنها ، ومرتفعة لمن ليس لديهم حساب لديها .

بعد التأكد من مصداقية الشركة ، والتأكد من مطابقتها للشروط الاساسية ، ولإختيار وسيط فوركس مناسب ، لابد أن تطرح على نفسك بعض الأسئلة من خلالها ستتيقن عما إذا كانت تلك الشركة مناسبة لك أم لا ..
1- هل للوسيط مكان على أرض الواقع أم مجرد موقع إلكترونى ومعاملات بنكية ؟
2- هل للوسيط أرقام تليفونية ؟ .. قم بتجربتها .
3- من أصحاب الشركة وملاكها ؟
4- هل سمعة وتاريخ الوسيط جيدة ؟
5- ماهى الفترة الزمنية التى قضاها الوسيط فى السوق كمقدم للخدمة ؟ .. فالخبرة هنا تعنى الكثير.
6- مامدى إستقرار الشركة ؟ .. خوفا من أى هزات إقتصادية قد تؤدى إلى الإفلاس .
7- ماهى البنوك التى يتعامل معها الوسيط ؟ وماقوتها ؟
8- هل أموال العملاء مفصولة عن رأس مال الشركة ؟ .. حتى لاتضيع أموال العملاء فى حالة إفلاس الشركة فجأة .
9- كم يقدر رأس مال الوسيط ؟ .. فرأس المال مقياس مهم لتحديد مدى قوة الشركة إقتصاديا.
10- هل يوفر الوسيط خدمات التدريب وأدوات المساعدة ؟
11- هل للشركة وكلاء ؟ وهل سيقدمون خدمات ذات منفعة ؟
12- هل تصفحت الموقع الإلكترونى للوسيط وتأكدت من صحة المعلومات المعروضة على الموقع؟
13- هل الوسيط له تواجد على ساحة المعارض الدولية ؟ .. دلاله هامة لمدى قوة الشركة .
14- ماهو الحد الأدنى لفتح حساب ؟
15- هل يوفر الوسيط الأزواج التى أرغب فى التداول بها ؟
16- هل يوجد دعم فنى على مدار اليوم ؟
17- هل يوجد دعم باللغة العربية ؟
18- هل يوجد لدى الوسيط خدمة المحادثات الكتابية ؟
19- هل يوجد لدى الوسيط خدمة البريد الإلكترونى ؟
20- ماهى الرافعات المالية التى يوفرها الوسيط ؟
21- هل يوفر الوسيط الوسائل المناسبة للسحب والإيداع ؟
22- هل قرأت إتفاقية العمل التى يقرها الوسيط ؟
23- هل قارنت الوسيط مع الوسطاء الآخرين من حيث المميزات والعيوب والخدمات والعروض والدعم الفنى على مدار 24 ساعة ؟
24- ماهى المنصات والأدوات التى يوفرها الوسيط لعملائه ؟

وختاما .. من خلال إجابتك عن هذه الأسئلة تستطيع أن تختار شركة الوساطة الأفضل